المهندس خالد نصر يشهد مراسم توقيع اتفاقية تطوير منظومة الصرف الصحي بمصرف كيتشنر

10-12-2018

شهد الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مراسم توقيع اتفاقية تطوير منظومة الصرف الصحي بمصرف كيتشنر، بمبلغ 213.9 مليون يورو مقدم من بنك الاستثمار الأوروبي، بمحافظات الدقهلية والغربية وكفر الشيخ، وذلك بحضور الدكتورة/ سحر نصر- وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، حيث قام بالتوقيع الدكتور/ وارنر هوير- رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، والمهندسة/ راندة المنشاوى - نائب وزير الإسكان للمتابعة والمرافق، المشرف على مكتب رئيس الوزراء، والمهندس/ ممدوح رسلان - رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، والمهندس/ خالد حسين نصر- رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الدقهلية ، والمهندس/ عادل عطية سعد - رئيس مجلس إدارة شركة الغربية، والمهندس/ محمد عبد الحميد مفتاح - رئيس مجلس إدارة شركة كفر الشيخ، وذلك على هامش منتدى إفريقيا 2018 بمدينة شرم الشيخ.

وقال الدكتور/ مصطفى مدبولي: تأتي الاتفاقية في إطار ما توليه الحكومة المصرية، ممثلة في وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، من اهتمام كبير بمشروعات الصرف الصحي والمشروعات القومية للحفاظ على البيئة وصحة المواطن المصري. وذكرت الدكتورة/ سحر نصر أن مشروع مصرف كيتشنر في منطقة دلتا النيل في مصر، يهدف من خلال الاستثمارات في ثلاثة محاور، وهي جمع ومعالجة مياه الصرف الصحي المنزلية، وإدارة النفايات الصلبة، وإعادة تأهيل البنية الأساسية للمصرف، موضحة أن المشروع يتضمن إعادة تأهيل ما يقرب من 24 محطة معالجة صرف صحي قائمة، والتوسع في عدد 6 محطات لمياه الصرف الصحي، وإنشاء محطة لمياه الصرف الصحي، وإنشاء أنظمة مركزية لجمع مياه الصرف الصحي.

وقالت المهندسة/ راندة المنشاوى: يهدف المشروع إلى الحد من تلوث مصرف كيتشنر، الذي يُعتبر من المصارف الرئيسية في منطقة دلتا النيل بمحافظات الغربية والدقهلية وكفر الشيخ، وذلك من خلال جمع ومعالجة مياه الصرف الصحي لعدد ٦٩ قرية (حوالي ٤٠٠،٠٠٠ نسمة) بالمحافظات الثلاث عن طريق تنفيذ مشروع صرف صحي متكامل، يشمل شبكات الانحدار وروافع الصرف الصحي ومحطات معالجة الصرف الصحي، سواء المحطات الجديدة المزمع إنشاؤها، أو تأهيل بعض محطات المعالجة في نطاق المشروع المشار إليه.

وأضافت: تقوم وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بمتابعة تنفيذ المشروع ومراجعة عمليات الطرح وخطة المشتريات، وضمان إجراءات الأمن والسلامة وتقديم الدعم المطلوب للشركات المنفذة، حيث سيتم تنفيذ هذا المشروع عن طريق شركات مياه الشرب والصرف الصحي، بمحافظة الغربية والدقهلية وكفر الشيخ، على أن تقوم الشركة القابضة بتقديم الدعم الفني المطلوب للشركات المنفذة، ومتابعة أداء الشركات في تنفيذ المكونات المختلفة للمشروع.

من جانبه، أكد بنك الاستثمار الأوروبي، حرص البنك على تعزيز الشراكة مع مصر خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن البنك حريص على دعم الرؤية الإستراتيجية للحكومة المصرية لإصلاح مرافق المياه والصرف الصحي، ودعم البنية الأساسية، والقطاع الخاص والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، وهو ما يصب في صالح التنمية المستدامة والنمو الشامل.

وأوضح أن استثمارات البنك منذ بداية التعاون مع مصر بلغت 8.2 مليار يورو، وساهمت في تمويل أكثر من 90 مشروعًا في قطاعات الطاقة والطاقة المتجددة، والنقل، ومياه الشرب والصرف الصحي، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، كما أن التعاون بين البنك ومصر زاد 3 أضعاف في الفترة الأخيرة، حيث وصل إلى 1.7 مليار يورو.